وذكرت وسائل إعلام أمريكية نقلا عن مسؤولين أوروبيين يوم الأحد أن بروكسل دعت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى وضع عواقب على إسرائيل إذا رفضت المشاركة في خطة الاتحاد الأوروبي لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية، في إشارة إلى وثيقة وزعت عشية اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، الذي سيعقد يوم الاثنين: “يجب على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تحديد التبعات التي ستترتب على المشاركة أو عدم المشاركة في خطة السلام المقترحة، بما في ذلك إقامة دولة لفلسطين والاعتراف بها”. السيادة المتبادلة”.

وأضافت أن اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يسلط الضوء على القلق المتزايد لدى حلفاء إسرائيل الغربيين بشأن موقفها.

وقال مسؤول في الاتحاد الأوروبي للصحيفة: “نحن نقدم بعض الأفكار إلى الدول الأعضاء، وجزء من تلك الأفكار هو كيف سنستخدم الشروط التي فرضناها في المستقبل لنرى كيف يمكننا تحقيق حل الدولتين”.

وبحسب مصدر آخر، أشارت صحيفة “فايننشال تايمز” إلى أن ذلك يعكس غضب العديد من دول الاتحاد الأوروبي بسبب رفض إسرائيل لخطة الدولتين.

دعا المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أمريكا إلى الاعتراف بدولة فلسطين وعدم الاكتفاء بالحديث عن حل الدولتين، وذلك ردا على رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إقامة دولة فلسطينية.