اجتمع اليوم الشيخ سلامة عبد الرزاق وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية، مع أئمة حكومتي العامرية الأولى والعمارية الثانية بدعوة من الأئمة بمسجد علي الدين بحكومة العامرية الأولى.

جزء من الاجتماع

ويعقد اللقاء برعاية معالي الشيخ محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وبحضور الشيخ وسام علي كاسب مدير الرصد ومسؤول الدعوة الإلكترونية الشيخ محمود ناصر الدين الذي هو المسؤول عن القرآن. الشؤون بالإدارة، والشيخ عبد الرزاق عبد الله عبد الرزاق مدير أول بإدارة العامرية.

بدأ اللقاء بقراءة ما توفر من حديث طه، ثم مجلس الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، تلا ذلك كلمة الشيخ سلامة عبد الرزاق وكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية. وأكد خلاله على أهمية دور الإمام في مسجده سواء من الناحية الدينية أو من الناحية الاجتماعية، حيث أن الإمام هو الطبيب الذي يأتي إليه الناس حتى يتمكن كل منهم من تلقي علاجه. الدواء. ويجد فيه ما يبحث عنه، وأكد أنه لا مكان للمتهاونين أو المتهاونين أو المتكاسلين الذين يقولون: “لن نسمح بوجود من يؤخر العملية أو يكون سببا فيها” التأخير، ويبقى في طريق مكافأة العمل وإعطائهم ما يستحقونه”.

جزء من الاجتماع

وأضاف وكيل الوزارة أن هذه ليست المبادرة الأولى ولا الأخيرة التي تتبناها وزارة الأوقاف وعلى رأسها الوزير الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، نظرا لرؤيته التي تهدف إلى خدمة المجتمع لصالح الوطن بأكمله. .