أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا لم تناقش مع الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب ولا مع أي شخص آخر في الولايات المتحدة إمكانية إنهاء الصراع الأوكراني.
وقال لافروف في مقابلة صحفية مع شبكة سي بي إس، ردا على سؤال بهذا الخصوص: “لم نناقش مثل هذا الأمر مع ترامب أو مع أي شخص في الولايات المتحدة، ولم تكن هناك إمكانية على الإطلاق لمناقشة أي شيء مع الأمريكيين”. لأن الإدارة الحالية غير مهتمة بالحوار”.

وأضاف أن الجانب الأميركي “مستعد بين الحين والآخر للحديث عن المعتقلين وعمليات التبادل وعمل السفارتين في موسكو وواشنطن والبعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، ولكن ليس حول القضايا السياسية”. وسمعنا أن رئيس (أوكرانيا) فلاديمير زيلينسكي رد على هذا التصريح لدونالد ترامب، وهو ما لم يفعله. كانت هذه هي المرة الأولى التي يتحدث فيها عن “24 ساعة” (إنهاء الصراع إذا فاز في الانتخابات الرئاسية الأميركية) ثم قال إنه سيفعل ذلك، وسيكون قادراً على حل كل شيء قبل التنصيب.

وسبق أن صرح ترامب أكثر من مرة أنه في حالة إعادة انتخابه رئيسا، فإنه ينوي التوصل إلى تسوية للنزاع بين روسيا وأوكرانيا خلال 24 ساعة فقط.