شاركت مديرية التضامن الاجتماعي بمحافظة الفيوم مع جمعية الأورمان في تنظيم قافلة طبية جديدة لدعم (83) مريضا ومريضة بقريتي عزبة كلامشة وكلهانة ومنشأة الربيع وقصر الباسل بمركز عيسى ب. منطقة الفيوم بالتعاون مع مستشفى جامعة الفيوم.

وأكد البروفيسور طارق الشوربجي، وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالفيوم، أن تنظيم قوافل طبية موسعة يضمن وصول خدمات طبية عالية الجودة للناس في القرى الأكثر احتياجًا، ويعمل على اكتشاف العديد من الإصابات مبكرًا بين سكان المدينة. هذه القرى ويضمن سرعة التدخل الطبي وتقديم الخدمة العلاجية المطلوبة.

وأكد الرائد ممدوح شعبان الرئيس التنفيذي لجمعية الأورمان أن القافلة قدمت خدمات طبية متنوعة لعلاج المرضى العاجزين في مجالات العيون – الجلد – القلب – الأطفال – المخ والأعصاب – المسالك البولية – الصدر – العظام – الباطنة – الجراحة العامة – الأنف والأذن.

وأوضح أن كافة الفحوصات والأشعة والعمليات الجراحية الطبية المطلوبة تم إجراؤها مجاناً، مع تكاليف نقل المرضى ذهاباً وإياباً، بالإضافة إلى إجراء جراحات العيون المختلفة بدءاً من إعتام عدسة العين والجلوكوما وحتى الشبكية. العمليات الجراحية وصولا إلى زراعة القرنية وجميع جراحات القلب وتوفير الأجهزة التعويضية وتقديم كافة الخدمات الطبية لمن يحتاجها فهي مجانية تماما.

أشاد بالاهتمام الذي توليه إدارة التضامن الاجتماعي بالفيوم بقيادة الأستاذ طارق الشوربجي للشرائح الاجتماعية المختلفة والدور الذي تلعبه على أرض المنطقة وخاصة ما تقوم به في برامج الحماية الاجتماعية و إطلاقهم. بالعديد من المبادرات وتقديم المساعدة ودعم الأسر الأكثر علاجاً وتحقيق الرضا لدى المواطنين.