أكد محمود فايز مساعد مدرب المنتخب السوري الأول لكرة القدم، أن الجهاز الفني بقيادة هيكتور كوبر يبذل مجهوداً كبيراً خلال بطولة كأس آسيا، مشيراً إلى أن اللاعبين يبذلون قصارى جهدهم لتقديم نتائج جيدة، رغم المعاناة الكبيرة. شهدتها سوريا في الآونة الأخيرة.

محمود فايز: نتمنى إسعاد الشعب السوري من خلال كأس آسيا

وقال فايز في تصريحات من الدوحة عبر برنامج بوكس ​​تو بوكس ​​المذاع على الفضائيات الخ: “تمكنا من تحقيق نتيجة جيدة مع سوريا عندما وصلنا إلى دور الـ16 في كأس آسيا، وتسلمنا المهمة منذ 8 أشهر فقط، والاضطرابات الدولية لم تكن كبيرة، وهناك أزمات كثيرة في كرة القدم”. سوريا والملاعب هناك، خاصة أن الكثير من الأمور شهدت في السنوات الأخيرة معاناة كبيرة”.

وأضاف: “أقمنا معسكرات في دمشق، لكن المباريات تقام في كل دولة عربية مثل السعودية، وهناك تعاون كبير من الاتحاد السوري ووزارة الرياضة، والاتحادات العربية دائماً تدعم سوريا وتقدمها للمنتخب”. مع كل الدعم على شكل ملاعب ومعسكرات، الجميع يحاول مساعدة سوريا بشكل جيد”. نحن نحاول تحقيق شيء يرضي الشعب السوري”.

وتابع: “لدينا مجموعة من اللاعبين الشباب، ونتمنى أن نصل إلى إنجاز كروي جيد في سوريا، عمر السومة لاعب له تاريخ كبير، ولدينا مجموعة جيدة من اللاعبين الذين يخدمون طريق اللعبة، ونتمنى أن نصل إلى أبعد نقطة في كأس آسيا، لأن كرة القدم هي الوسيلة لإسعاد السوريين في ظل… المعاناة، وقد تأثرت بكلام مذيع القناة الناقلة للبطولة، و ولهذا السبب تدفقت دموعي.”

وتابع: “أعرب هيكتور كوبر عن سعادته بالدعم العربي الكبير للمنتخب السوري، وبحب الجماهير من كل الدول العربية لنا”.

واختتم: «شاهدنا مباراة مصر والرأس الأخضر، وفرحت كثيراً بلاعبي سوريا بالهدف الثاني لمصطفى محمد، ونتمنى تحقيق نتيجة جيدة في المباراة المقبلة والتأهل إلى الدور ربع النهائي». . “