شهد الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية، اليوم السبت، من خلال التنسيق والتعاون مع الرائد مروان حبيب مساعد وزير الداخلية مدير أمن الدقهلية، انطلاق أعمال المرحلة الأولى من جال 22 لإزالة المخلفات على الأراضي المملوكة للدولة والأراضي الزراعية ضمن مديرية الدخيلة، والذي يتم تنفيذه على ثلاث مراحل خلال الفترة من 27 يناير إلى 12 أبريل المقبل.

وأوضح المحافظ أن المرحلة الأولى تبدأ من اليوم 27 يناير حتى 16 فبراير، والمرحلة الثانية تبدأ من 24 فبراير حتى 15 مارس المقبل، والمرحلة الثالثة تبدأ من 23 مارس المقبل حتى 12 أبريل المقبل.

الموجة 22 لإزالة التعديات على الأراضي المملوكة للدولة والأراضي الزراعية داخل منطقة الدخيلة

وأوضح مختار أنه تم اليوم تنفيذ 33 قراراً لإزالة التعديات على أملاك الدولة بمساحة 1546 متراً مربعاً.

وأوضح مختار أن إجمالي عمليات الإزالة التي تمت منذ بداية الحملة حتى الآن بلغت 78 حالة تعدي على أملاك الدولة والأراضي الزراعية، منها 64 حالة تعدي بناء على أملاك الدولة بمساحة إجمالية قدرها (3,131) متر مربع)، بالإضافة إلى 12 حالة تعدي زراعي على مساحة (4 قيراط و7 أسهم)، بالإضافة إلى 2 تعديات بناء على أرض زراعية خاصة بمساحة (200 متر مربع) في المراكز محافظة بلقاس وطلخا والسنبلاوين والمطرية، تابعة لهيئات الري والبزل بالولاية والهيئة العامة لمشروعات التأهيل والتنمية الزراعية.

الموجة 22 لإزالة التعديات على الأراضي المملوكة للدولة والأراضي الزراعية داخل منطقة الدخيلة

وأمر “المحافظ” باتخاذ كافة الإجراءات للمحافظة على الأراضي المكتشفة خلال موجة الإخلاء، وتطهير الآثار بعد الإخلاء، وعودة الأراضي إلى حالتها السابقة وزراعتها لتعود إلى حالتها التي كانت عليها. مشيراً إلى عدم التسامح مطلقاً مع كافة المخالفات على الأراضي الزراعية، بغض النظر عن موقع ومكان المعتدي في الدولة.

وأشار مختار إلى أن هناك جهود مكثفة ومراقبة مستمرة لتنفيذ أعمال الإزالة بالتنسيق مع سلطات الولاية ومديرية أمن الدخيلة، حتى تحقق الحملات أهدافها المرجوة.

الموجة 22 لإزالة التعديات على الأراضي المملوكة للدولة والأراضي الزراعية داخل منطقة الدخيلة

تصريحات محافظ الدقهلية جاءت بناء على تقرير قدمه المهندس محمد جلال مدير عام الأملاك بالمنطقة، والذي أوضح أن الحملات تتم بالتنسيق مع جهات الولاية ورؤساء المراكز والمدن والأحياء. يعود الى.

وفي هذا السياق، وجه مختار في وقت سابق رؤساء المراكز والمدن والأحياء والقرى بالإبلاغ الفوري عن أي حالات غزو جديدة بعد الانتهاء من عمليات الإزالة وعمل الموجة بالكامل، وأكد على أهمية إعداد التقارير المصورة الدورية للموجة. موقف عمليات الإزالة خلال الموجة المذكورة عبر الإدارة العامة للأملاك بديوان عام القضاء لرفعها أولاً إلى وزارة التنمية المحلية ومنها إلى اللجنة العليا لاسترداد أراضي الدولة.

الموجة 22 لإزالة التعديات على الأراضي المملوكة للدولة والأراضي الزراعية داخل منطقة الدخيلة

جدير بالذكر أنه تم إنشاء غرفة عمليات بالمديرية لمتابعة أعمال التنفيذ وإزالة كافة المعوقات من خلال إدارة أملاك المنطقة وأجهزة الدولة ومديرية الأمن وأقسام الشرطة والوحدات المحلية للمراكز والمدن والأحياء داخل المديرية. المنطقة، ضماناً لحقوق الدولة وحقوق المواطنين.