أبارك للمنتخب القطري الفوز وأشكر كل من دعمنا خلال البطولة.

تصريحات المدرب الفلسطيني

حاولنا تقليص مقاعد المنتخب القطري والمنتخب المضيف والجماهير، وأهدرنا فرصتين لتسجيل الأهداف، لكن المنتخب القطري كان أكثر كفاءة وتمكن من حسم نتيجة المباراة.

وأود أن أشكر لاعبي منتخبنا الوطني الفلسطيني على ما قدموه خلال البطولة.

النصف ساعة الأخيرة سمحت لنا بفرض سيطرتنا على مجريات اللقاء

حققنا الهدف الرئيسي وتمكنا من التأهل ولكن الله قدر ما يريد، أشكر اللاعبين، رغم الصعوبات التي نعانيها من مغادرة فلسطين، اللاعبون حاولوا إسعاد شعبهم، لكن لدينا تصفيات كأس العالم ونحن ونأمل أن نحقق الهدف الثاني لصالحنا.

الوضع صعب للغاية والحرب الحالية في غزة ستغير بالتأكيد خططنا التحضيرية لتصفيات كأس العالم، لقد اعتدنا على هذه الأجواء ونأخذها بعين الاعتبار ونضع أكثر من خطة تحضيرية بديلة، لكن سنتواصل معكم لاعبينا في الخارج والاستعداد للمرحلة المقبلة من خلال المعسكرات الخارجية.

وفيما يتعلق بمستقبلي مع فلسطين، ليس لدي أي عقود تتعلق بالمنتخب الوطني، وبالتأكيد لدينا هدف سأواصل العمل من أجل تحقيقه.

إن دعم قطر والأشقاء القطريين للقضية الفلسطينية واضح، وقد بدأ من خلال المشهد الافتتاحي ولقطة القسم الرسمية والقائد القطري الذي أهدى القسم لقائد فريقنا. ونحن بالتأكيد نشكرهم على هذه المشاعر والدعم المستمر.