وأصدرت ناميبيا بيانا عاجلا جاء فيه: “لقد فقدت الأمة الناميبية خادما مميزا للشعب، ورمزا للنضال من أجل التحرير، والمهندس الرئيسي لدستورنا، وأحد أعمدة البيت الناميبي. وفي لحظة الحزن العميق هذه، فإننا أناشد الناس التزام الهدوء والهدوء بينما تقوم الحكومة بكل الترتيبات والاستعدادات”. وسيتم تسليم المزيد من البروتوكولات الضرورية والمزيد من الرسائل في هذا الصدد.”

كما جاء في الإعلان أن “مجلس الوزراء سيجتمع فوراً لاتخاذ الترتيبات الحكومية اللازمة في هذا الشأن”.

أعلنت ناميبيا، اليوم الأحد، وفاة رئيسها حاجي جينجوب عن عمر يناهز 82 عاما، بحسب وسائل إعلام.

وقال مكتب رئيس ناميبيا عبر موقع التواصل الاجتماعي “إكس” إن الرئيس حاجي جينجوب توفي بعد أسابيع من تشخيص إصابته بالسرطان.