استقبل اللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية، صباح الأحد، بمكتبه بالديوان العام الدكتور نافين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي والوفد المرافق لها المستشار أشرف هلال الدكتور أحمد شرين فوزي. اللواء سعيد عباس محافظ المنوفية السابق والمستشار حافظ عباس رئيس هيئة النيابة الإدارية بحضور الأستاذ محمد. موسى نائب المحافظة، واللواء عماد يوسف الأمين العام، واللواء وليد البيلي الأمين العام المساعد ووكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمنطقة.
ورحب محافظ المنوفية بالقادمين إلى أرض المنوفية القديمة، ضمن الاحتفال السنوي السادس والعشرين بيوم “الوفاء والأجر” لجمعية مودا بقاعة المؤتمرات بجامعة المنوفية، وأكد على أهمية ذلك. وعن الدور الرائد والأساسي للجمعية كونها بنية هائلة من العمل المدني والتطوعي بما تقدمه من أنشطة متنوعة للجمعية على مدار تاريخ المنطقة، أعرب عن سعادته البالغة بالمشاركة في الاحتفال السنوي الذي يعد تعبيرا وفاءً لكل من ساهم وبذل جهداً في نشر التعليم والثقافة في المنطقة.
وأوضح المحافظ أن المنوفية تتميز بأعلى نسبة تعليم على مستوى محافظات الجمهورية وتشتهر بالزراعة والصناعة حيث تضم العديد من المناطق الصناعية المركزية بكوسنا والسادات وشبين القم. وأكد استمرار التعاون المثمر والبناء مع جمعية حملات الشكر في تنفيذ العديد من الخطط التنموية على أراضي المديرية لرفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، بالإضافة إلى التأكيد على الوفاء برسالتها في خدمة المجتمع هذا اليوم، ودعماً لجهود الدولة، حيث أن الإنسان المصري على رأس أولويات الجمهورية الجديدة ولأغراض التنمية المستدامة.
واستعرض محافظ المنوفية ووزيرة التضامن الاجتماعي، خلال اللقاء، عددًا من الملفات والقضايا المهمة المشتركة بين الطرفين، وأشار محافظ المنوفية إلى أنه منذ استلامه ملف المحافظ يولي اهتمامًا كبيرًا بالملف ملف الحالات الإنسانية وأصحاب الهمم تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية، حيث يتم تنظيم لقاء يومي مع المواطنين للتعرف على شكاواهم والرد عليها ومطالبهم، فضلاً عن إطلاق سلسلة “رد الجميل” الاجتماعات في كل مرة. أسبوعين لتقديم الدعم المالي والمساعدات العينية للأسر الأكثر حاجة للعلاج والأكثر احتياجا، بالإضافة إلى توفير الكراسي الكهربائية والكراسي المتحركة لأصحاب الهمم والحالة الطبية، وتوزيع دراجات هوائية لتوفير فرص عمل و مصدر رزق للشباب والمعيلين بالتعاون مع رجال الأعمال ومنظمات المجتمع المدني. وأضاف المحافظ أنه تم إرسال مساعدات مالية عاجلة ومساعدات عينية عاجلة إلى منازلهم للحالات المناسبة لهم، مراعاة لظروفهم الصحية الصعبة، مشيراً إلى أنه يتم تحديد الحالات المناسبة بعد فحص أوراقها من خلال لجنة المساعدات بالمحكمة العامة وذلك من أجل مساعدتهم. التأكد من وصول الدعم إلى مستحقيه.