قال عمر هريدي، المرشح لرئاسة نادي الزمالك، إن وزارة الشباب والرياضة تقف على مسافة واحدة من الجميع في انتخابات النادي، وأشار إلى أنه طلب مناقشة حسين لابيب، لكنه تجنب و لم تتم المناقشة.

وأضاف خلال لقائه مع الإعلامي أحمد موسى، عبر برنامج “على مسئوليتي” الذي يذاع على قناة صدى البلد، أن قائمة حسين لفيف منعته من المناقشة لأن بها عيوبا، مما يشير إلى أن 40% من أعضاء نادي الزمالك من النساء..

وأشار هريدي إلى أن أعضاء نادي الزمالك يريدون تغيير البورسلين، وأضاف أن النشاط الاجتماعي مهم للغاية لأعضاء النادي، “يوجد مصيف واحد في مرسى مطروح، وحجمه لم يعد مناسبا لأعضاء النادي”. “.

كما أكد أن أعضاء نادي الزمالك يريدون عودة العشب الطبيعي في بعض الأماكن، مشيرا إلى أن 28% من أعضاء النادي من سكان أكتوبر وزايد.

وقال المرشح لرئاسة نادي الزمالك، إنه ليس لديه أجندة انتقامية، وأنه منفتح على الجميع حال فوزه في الانتخابات، لافتا إلى أن هدفه هو خدمة نادي الزمالك.

وأضاف أن فاروق غفار حظي بدعم قوي من مجلس إدارة الزمالك السابق، وأكد أن من يقف وراء ترشيح فاروق غفار لرئاسة الزمالك هو رئيس النادي المخلوع.

وأكد أن رئيس النادي المعزول يحشد بقوة من أجل فوز فاروق جعفر في الانتخابات، وأضاف أنه بعد انتهاء الانتخابات سأدعو الجميع للتكاتف من أجل مصلحة نادي الزمالك.

كما سلط المرشح الضوء على انتخابات نادي الزمالك، لافتا إلى أن قائمة حسين لفيف تروج الأكاذيب للفوز برعاية الجمعية العمومية لنادي الزمالك.