تواجد روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر، اليوم السبت، في مقر اتحاد الكرة لتقديم تقريره عن المنتخب الوطني وأسباب انسحابه من بطولة أمم أفريقيا التي تقام حاليا في ساحل العاج. .

وأكد فيتوريا في تقريره أن الرطوبة وسوء الأحوال الجوية في ساحل العاج كان لهما تأثير سلبي على مستوى معظم اللاعبين الذين لم يتأقلموا مع الطقس هناك وتأثر مستواهم بشدة، إضافة إلى الإصابات التي تعرضوا لها. . المجموعة تبدأ بأحمد نبيل كوكا وأسامة جلال ومحمد صلاح ومحمد الشناوي وإمام أسور وعمر مرموش، وهو ما أثر أيضًا على اللاعبين.

وقالت فيتوريا في تقريرها:

-المنتخب المصري في 4 مباريات هو صاحب أفضل معدل تهديفي

المنتخب المصري هو الفريق الأكثر صناعة للفرص، ويرسل الكرات ويعترض الكرة في منطقة جزاء الخصم، ويمتلك أرقاما جيدة من حيث الاستحواذ.

– كل الأهداف التي دخلت مرمى الفريق جاءت عكس سير المباريات، وإذا لم نفز، لم ينظر أحد إلى الأرقام.

– تعرض لاعبو المنتخب لإصابات خطيرة ومؤثرة: محمد صلاح، محمد الشناوي، إمام أسور، وثنائي ترزاجا وعمر مرموش قبل المباراة الماضية.

– بعض اللاعبين لم يقدموا المستوى والحالة المتوقعة منهم

وأثر ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة سلباً على أداء الفريق