كشف عدلي الكيعي رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي، حقيقة تعيين مروان النايب مديرا للتعاقدات، وحقيقة رحيل أمير توفيق.

وجاءت تصريحات الكاعي في برنامج “مالك وكتابة”، حيث أوضح كافة ملابسات الخبر الجديد.

وقال الكاعي: «لا يوجد شيء اسمه رحيل أمير توفيق، لقد جاء مع مجموعة التسويق والمجموعة الكشفية، وتم ترشيحه لمنصبين تنفيذيين، لكن دون حضور مدير التعاقدات».

وتابع: “الخطة كانت بإدراجه في العقود من أجل اكتساب خبرة الرئيس التنفيذي. كان أمير مدير العقود والرئيس التنفيذي، والآن يعرف شركة كرة القدم وتكوينها وعلاقاتها. “

وتابع: «لقد حان الوقت، بعد 8 أشهر، لعدم الاستمرار في هذه الازدواجية، وتعيين مدير تعاقدات بعد انتخاب أمير رئيساً تنفيذياً للشركة، والذي يتولى بمنصبه مسؤولية كافة الإدارات».

وتابع: “النائب هو اختيار أحد أعضاء مجلس الإدارة، ولم نحدد أنه سيمارس كرة القدم، حيث أن المسؤولية إجرائية وتتطلب اللباقة والمعرفة، ومنها السرية، وهو ليس كذلك، مناسب لمن يبحث عن نجم.”

وتابع: “مروان النائب أحد أفراد عائلة محترمة، وعندما طلبوا منه ترك وظيفته للتفرغ وافق على ذلك، كما وصف الأهلي بالحلم وأنه كان كذلك”. أبحث عن اكتساب الخبرة من عدة أندية والسفر إلى إنجلترا”.

واختتم: “النائب تم اختباره من قبل أعضاء مجلس الإدارة، خاصة خالد عبد القادر، الذي كان الأصعب، وتمت الموافقة عليه”.

لا رحيل لأمير توفيق

ونفى الكاعي رحيل مدير المقاولات السابق أمير توفيق، إلا أنه تمت ترقيته إلى مدير عام وتعيين نائب مسئول المقاولات.