أعلنت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم، شروط مسابقة كأس مصر لكرة القدم للسيدات، بناء على ما نشرته سبورت الفجر الجمعة الماضية في تقريرها الذي يحمل عنوان “كأس مصر لكرة القدم للسيدات في الليمبو”.

أرسل الاتحاد المصري لكرة القدم خطابًا لجميع أندية الدوري الأول والثاني والثالث لكرة القدم الليلة يفيد بأن الاتحاد المصري بصدد تنظيم مسابقة كأس مصر في كرة القدم للسيدات، بشرط موافقة الأندية الراغبة في المشاركة فيها. ويجب أن تتواصل البطولة مع اتحاد الكرة في موعد أقصاه الأحد 18 فبراير، بشرط أن تدفع الأندية المهتمة بالمشاركة في كأس مصر رسوم اشتراك قدرها 10 آلاف جنيه إسترليني، كما يتعين على الأندية توفير ملاعب مضاءة ليلاً.

أكد مصدر مطلع بلجنة المسابقات بالاتحاد المصري لـ الفجر الرياضية أن مباريات كأس مصر ستقام في شهر رمضان المقبل. ولذلك يجبر الاتحاد المصري الأندية الراغبة في المشاركة على تزويد الملاعب بالإضاءة الليلية، وكأن منافسات اتحاد الكرة تقام على طريقة البطولات الرمضانية!

حصرياً – على نمط البطولات الرمضانية اتحاد الكرة يعلن تنظيم كأس مصر لكرة القدم للسيدات

جدير بالذكر أن مسابقة كأس مصر لكرة القدم للسيدات تسمى “مسابقة المقادرين” كاسم شائع بين جميع أعضاء نظام الكرة النسائية لأن الاتحاد المصري لكرة القدم يجبر الأندية التي ترغب في المشاركة في كأس مصر على دفع رسوم الاشتراك. 10.000 جنيه مصري، وهذا ما حدث خلال النسخ الثلاث الأخيرة لكأس مصر للسيدات مما جعل أندية القسم الثاني والثالث ومعظم أندية الدوري الممتاز تتجنب المشاركة في مسابقة كأس مصر بسبب النقص. للقدرات المالية للأندية في ظل انعدام الدعم المالي الكامل من اتحاد الكرة، وهذا هو سبب تسمية مسابقة كأس مصر لكرة القدم للسيدات بالمسابقة المحددة.

وللعلم، خلال النسخ الثلاث السابقة، شارك في كأس مصر 6 أندية فقط هي: وادي دجلة، توت عنخ آمون، بيراميدز، الأميرية، ميدي، واليخت، من إجمالي عدد الأندية الذي يتجاوز 40 ناديًا في مختلف الفئات. سواء الدوري الأول أو الثاني أو الثالث، وهو ما يدل على عزوف الأندية عن المشاركة في المسابقة بشكل أكبر. حوالي 90% من إجمالي عدد الأندية في جمهورية مصر العربية، وتأجيل إقامة بطولة كأس مصر للسيدات. ستقام في وقت شهر رمضان، وهو ما يدفع الأندية المشاركة إلى جمع أموال إضافية لتوفير ملاعب مضاءة ليلاً، وكأن الاتحاد المصري ماهر في إبطاء الأندية وزيادة العبء عليها بدلاً من تيسير أعمالها. مشاركة!

وهذا يدل على أن لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم تدير مسابقات وهمية بأسماء مثل كأس مصر لكرة القدم للسيدات لخداع الرأي العام والمتابعين والمهتمين من مختلف أجهزة الدولة بأن لدينا مسابقات ولدينا كرة قدم للسيدات ولكن في. واقع مصر بعيد عن بقية الدول المتقدمة في هذا المجال وفي مقدمتها المغرب الذي شهد طفرة غير مسبوقة في كرة القدم النسائية على المستوى الدولي والمحلي.

والسؤال الآن: متى تقام المنافسات بطريقة احترافية ومنظمة ومحايدة في الكرة المصرية النسائية؟! ومتى ستتمكن جميع أندية الكرة النسائية من المشاركة في كأس مصر؟! إلى أين تتجه الكرة النسائية المصرية وسط التخبط وعشوائية القرار داخل الجبلية؟! كل هذه أسئلة لم يملك أي مسؤول في اتحاد الكرة المصري الشجاعة للإجابة عنها!

خاص – على طريقة الدورات الرمضانية.. اتحاد الكرة يعلن تنظيم كأس مصر للكرة النسائية
 منذ 18 دقيقة