حجزت الأرجنتين تذكرتها إلى دورة الألعاب الأولمبية المقررة في باريس خلال الفترة من 26 يوليو إلى 11 أغسطس، بعد فوزها على البرازيل بشباك نظيفة في تصفيات أمريكا الجنوبية.

ونجحت الأرجنتين بقيادة مدربها لاعب الوسط الدولي السابق خافيير ماسكيرانو، في التأهل للنهائي بفضل هدف لوتشيانو جوندو، لتسعى للقبها الثالث بعد عامي 2004 و2008.

انتزعت باراجواي تذكرة أمريكا الجنوبية الثانية للتأهل إلى الأولمبياد بفوزها على فنزويلا 2-0، وهي تعلم أن الأولى تحتاج فقط إلى التعادل بينما الثانية تحتاج إلى الفوز.

اعتبر فشل المنتخب البرازيلي في التأهل إلى المنتدى الأولمبي بمثابة خيبة أمل كبيرة، حيث لم يكن هناك سوى التعادل لضمان وجوده في الأولمبياد.

وصلت منتخبات البرازيل والأرجنتين وباراجواي وفنزويلا إلى المرحلة النهائية من تصفيات أمريكا الجنوبية للأولمبياد، وهي مجموعة مكونة من 4 منتخبات يلعب كل منهم مع خصمه مرة واحدة، ويتأهل الفائزان إلى أولمبياد باريس.