האלוף אסאם סעד, מושל אסיוט, הודיע ​​על יישום הסרת 47 מקרים של פלישה לאדמות בבעלות המדינה במרכזי אבו טג’ ומנפלוט, בתיאום עם כל הצדדים הנוגעים בדבר, במסגרת השלב הראשון של הגל ה-22 של הרחקות, המבוצעות בפיקוח הוועדה העליונה להשבת אדמות دولة.

وشدد محافظ أسيوط على ضرورة عدم التهاون أو التقاعس في تنفيذ هدف الموجة الحالية والتعامل مع كافة الانتهاكات بكل إصرار في استعادة حق الدولة والتعامل مع أي شكل من أشكال الانتهاكات، وأوضح أن المرحلة الأولى من الحملة الموجة 22. وتستمر عمليات الإزالة حتى 16 فبراير حفاظا على حقوق الدولة واستعادة حق الشعب بإزالة كافة الصور المسيئة.

وأوضح محافظ أسيوط، أن الأجهزة التنفيذية بالمنطقة نفذت عدة حملات بمركزي منفلوط وأبو تاج، أسفرت عن إزالة 45 حالة تعدي على أراضى مملوكة للدولة بمساحة 3134 مترًا مربعًا، المباني (ملك الري وخط التنظيم)، بالإضافة إلى إزالة حالتي تعدي على أرض زراعية خاصة بمساحة 306.7 متر مربع. أمتار مربعة، يوضح أنه منذ بداية المرحلة الأولى من الموجة الـ22، التي بدأت يوم 27 يناير الجاري، وحتى اليوم، بلغ إجمالي عدد عمليات الإزالة 367 غزوة لمباني بمساحة 34259 مترًا مربعًا، و40 حالة مخالفة. وتضررت الزراعة بمساحة 328 دونماً و22 قيراطاً و12 سهماً، بالإضافة إلى 65 حالة اقتحام لمساحة 9263 متراً مربعاً على أراضي زراعية خاصة.

وأضاف محافظ أسيوط، أن هذه الحملات تمت تحت إشراف اللواء علاء بدران أمين عام المنطقة، والمحاسب عدلي أبو عقل أمين عام المنطقة المساعد، وأحمد شوقي مدير عام حماية المنطقة. أملاك الدولة بنافع بمشاركة الدكتور محمد عبد الراضي رئيس مركز ومدينة أبو تاج، ومحمد عبد الجاني رئيس مركز ومدينة مانافلوت ونوابهما الإقالة مسؤولين وممثلي سلطات الدولة وقوات من مديرية الأمن باستخدام تجهيزات الوحدات المحلية.

وأضاف محافظ أسيوط، أن الموجة 22 بدأت بجميع مراكز ومدن النافتة يوم 27 يناير، ويتم تنفيذها على 3 مراحل متتالية، حيث تستمر المرحلة الأولى حتى 16 فبراير، تليها المرحلة الثانية في الفترة التي تبدأ يوم 24 فبراير. حتى 15 مارس والتي ستنتهي في المرحلة الثالثة خلال هذه الفترة. في الفترة من 23 مارس إلى 12 إبريل 2024 وفق الجدول الزمني الذي تم إعداده بالتعاون مع الجهات الأمنية والتنفيذية وجهات الدولة المعنية، والذي يوجه رؤساء المراكز والمدن والأحياء بمواصلة إطلاق الحملات والتواصل مع العمليات والأحياء. غرفة إدارة الأزمات بالمنطقة من أجل متابعة نتائج الموجة 22 على مدار اليوم والإبلاغ عنها فورًا.