توفي عبد الرحمن أسامة عبد اللطيف 19 عاما، بعد 10 أيام كاملة في المستشفى الجامعي ببني سويف، إثر سقوطه في إحدى الصالات الرياضية بمدينة بني سويف.

ويروي محمد عبد اللطيف، عم الضحية، تفاصيل الواقعة، قائلاً: “أسامة حاصل على شهادة، وبعد تخرجه بدأ ممارسة رياضة الكونغ فو منذ 6 أشهر، وتفاجأت منذ 10 أيام عندما أبلغني برغبته في ممارسة رياضة الكونغ فو”. شارك في بطولة خاصة للكونغ فو في إحدى الصالات الرياضية، وأثناء المنافسة وفي مباراة مع أحد منافسيه سقط على الأرض.

وأضاف بصوت دامع: “اتصل بي زملائي وذهبت إلى الصالة، لأجد ابن أخي بين الحياة والموت، وقد اتصل والده بالإسعاف الذي وصل على الفور، وذهب إلى المستشفى التخصصي الذي نقله”. مستشفى بني سواف الجامعي، بعد تعرضه لإصابة في فقرات الرقبة، وحاول الأطباء إنقاذه لمدة 10 أيام. أيام، لكنه اليوم مات”.

وأكد عبد اللطيف أنه لن يتنازل عن حقوق نجل أخيه، وأضاف: “تقدمت ببلاغ لشرطة بني سوياف واتحاد الكونغ فو، الذين أبلغوني بعدم علمهم بالمسابقة الخاصة التي يشارك فيها نجل أخي”. شارك. وأضاف أن الصالة الرياضية التي تقام فيها منافسات الكونغ فو غير مؤهلة لاستضافة البطولات، كما أستغرب وجود حكام كونغ فو وعدم وجود سيارة إسعاف أثناء المنافسة.

واختتم كلامه بقوله: “كل هذا مذكور في تقرير الشرطة، وهو مضاف إلى تقرير طبي من المستشفى الجامعي يفيد بأن الممثل أصيب بشلل رباعي ثم توفي صباح اليوم”.