شهدت قرية كفر الكردي بمحافظة الدقهلية مشاجرة بين عم وأبناء أخيه أدت إلى قيام الأول بإطلاق النار على ابن أخيه مما أدى إلى حياته وتدخل شقيق القتيل للانتقام من عمه والتخلص منه بطلقات نارية. من بندقية خرطوش، وتم نقل جثتي المتوفين إلى مشرحة مستشفى المنصورة الدولي وضبط الثالث.

تلقى اللواء مروان حبيب مدير أمن الداخلية رسالة من اللواء محمد عز مدير المباحث الجنائية تفيد بورود بلاغ للواء أحمد عبد السميع مدير الشرطة الكردية من بعض أهالي المدينة. كفر الكردي حيث وقع شجار بين رجل وأبناء أخيه ووجود قتلى.

وانتقل عناصر وحدة التحقيق في الشرطة الكردية إلى مكان الحادثة، وبالتحقيق كشف أن الطرف الأول يدعى “رضا أ.م.ح”، 44 عاماً، عاطل عن العمل ومن سكان قرية البكاري حصة النسر. وفي المركز استشهد متأثراً بإصابته بعدة رصاصات، وهو نجل شقيقه “فارس”. “ح.م” 21 عاماً، توفي عاطلاً عن العمل، نتيجة إصابته بطلق ناري بالجهة اليسرى من الصدر، مع فتحتين للدخول والخروج، كما أصيب الأخ الثاني للمتوفاة “رضا” 19 عاماً، عاطل عن العمل ويسكنون في قضاء كفر الكردي.

وكشفت التحقيقات أن مشاجرة كلامية وقعت بين الطرفين على خلفية خلافات مالية بينهما، أطلق الأول رصاصة من طبلة بحوزته، ما أدى إلى إصابة نجل شقيقه “المتوفي الثاني”، الذي أخذ حياته. .

وبأعلى الإجراءات، نجحت قوة من عناصر التحقيق من الشرطة الكردية بقيادة العميد أحمد شبانة رئيس فرع التحقيقات الجنائية، في إلقاء القبض على المتهم الذي كان بحوزته السلاحان المستخدمان في الحادثة، ” بندقية. وطبل”، واعترف بارتكاب جريمة القتل لنفس السبب.

تم تحرير المحضر اللازم بالحادثة، وأخطرت جهات التحقيق التي باشرت التحقيقات.