النجم محمود فتح الله يحتفل الزمالك ويحتفل منتخب مصر والمدرب السابق لبيراميدز، اليوم الثلاثاء، بعيد ميلاده الـ42، خاصة أنه من مواليد 13 فبراير 1982 في إحدى قرى مركز أججة بمحافظة الدقهلية. واشتهر فتح الله طوال مسيرته كأفضل هداف مدافع في مختلف المسابقات، سواء في مصر أو خلال فترة احترافه في لبنان، حيث شارك في 344 مباراة، سجل 50 هدفًا وصنع 7 لزملائه. كما حصل مع القلعة البيضاء على العديد من البطولات أبرزها كأس مصر 3 مرات، بينما حصل على لقب بطولة أفريقيا مرتين عامي 2008 و2010. وكان من أفراد الجيل الذهبي للفراعنة بقيادة المعلم حسن شحتة.

بدأ محمود فتح الله مشواره الكروي وهو ناشئ في صفوف غزل المحلة، قبل أن ينضم للفريق الأول ويقدم مستويات معتبرة تخطف الأنظار وينضم إلى صفوف الشباب، ويواصل تألقه وينضم للفريق الأول لأول مرة. في 2005.

في عام 2007، جذب محمود فتح الله الكثير من الاهتمام بعد تألقه، مما دفع الزمالك للتعاقد معه، وكان انتقاله إلى الأبيض بمثابة شهادة ميلاده كأحد أفضل المدافعين في الكرة المصرية. انضم للمنتخب الوطني. وفي دول أفريقيا 2008 تحت قيادة حسن شحتة في غانا، وتمكن من الفوز بالبطولة مع المنتخب.

وواصل محمود فتح الله التألق وكان أحد أفراد الجيل الذهبي للفراعنة الذي فاز ببطولة أفريقيا الأخيرة عام 2010 بأنجولا، حيث لعب دورًا أساسيًا في المنتخب الوطني في ذلك الوقت. كما تم اختياره ضمن المنتخب الوطني في دورة الألعاب العربية 2007 وبطولة حوض النيل 2010.

وخلال مسيرة محمود فتح الله مع الزمالك بين عامي 2007 و2014، فاز بلقب كأس مصر 3 مرات أعوام 2008 و2013 و2014.

وفي عام 2014، انتقل محمود فتح الله إلى نادي طلائع الجيش، وشارك في 21 مباراة خلال موسم واحد، قبل أن ينتقل إلى فريق عسكري آخر وهو الانتاج الحربي، ولعب معهم موسمين، لعب خلالهما 67 مباراة لعب فيها. لعب. سجل 18 هدفا. ثم انضم ليلعب مع فريق النجمة اللبناني. لم يكن لديه سوى نصف موسم معهم قبل انتهاء عقده.

وانضم محمود فتح الله إلى فريق النجمة، قبل أن يقرر الرحيل عن الفريق بعد الهبوط لدوري الدرجة الثانية، وأعلن اعتزاله نهائيا كرة القدم في سبتمبر 2019، بعد مشوار طويل في المنتخب الوطني ونادي الزمالك، ويغادر للتدريب.