أكد رئيس الحكومة اللبنانية المؤقتة نجيب ميقاتي، اليوم الثلاثاء، أن فرنسا لم تبلغ بيروت رسميا بمقترح وقف إطلاق النار في جنوب لبنان.

وقال ميكتي خلال لقائه رابطة الصحافيين الاقتصاديين في قصر الحكومة وسط بيروت: «نثمن الجهود الفرنسية لدعم لبنان، لكن لم يبلغنا الجانب الفرنسي في صحيفة رسمية بمقترح وقف القتال في لبنان». لبنان الجنوب، ولكن ورقة أفكار طلبوا منها إجابة”.

وأضاف أن “الوضع في الجنوب لا يخلو من الحذر، لكن الأمور تتجه نحو نوع من الاستقرار طويل الأمد”.

وقالت وسائل إعلام محلية وأجنبية إن فرنسا قدمت مقترحا مكتوبا إلى بيروت يهدف إلى إنهاء الأعمال العدائية مع إسرائيل، والتوصل إلى اتفاق بشأن الحدود المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، بالإضافة إلى إبعاد وحدة حزب الله النخبوية على بعد 10 كيلومترات من الحدود.

وأكد ميقاتي أن “التحدي الأكبر الذي نواجهه هو الوضع في الجنوب، وكل الرسائل التي أوجهها للممثلين الخارجيين ولكل المعنيين هي أننا نسعى إلى الأمن والسلام والاستقرار الدائم في الجنوب”.

وأكد: “نحن نؤيد التنفيذ الكامل للقرار 1701 ونريد خطة لدعم العسكريين بكافة قدراتهم”.