افتتح الدكتور أحمد القاصد رئيس جامعة المنوفية المؤتمر السنوي لقسم الجراحة العامة بكلية الطب والذي يقام على مدار يومين ويناقش قضايا من مجال الجراحة العامة والأورام والسمنة وطب الأطفال والجراحة جراحة الأوعية الدموية وحضر المؤتمر الدكتور حازم صالح نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث والدكتور محمد النعماني عميد كلية الطب والدكتور محمد صبري المدير التنفيذي للمستشفيات الجامعية، والدكتور أحمد القرش نقيب أطباء المنوفية برئاسة د. أيمن عمر رئيس القسم.

ووجه الدكتور أحمد القصيد التحية للمشاركين في المؤتمر، وأعرب عن سعادته بمشاركته في المؤتمر بين مجموعة من زملائه والشخصيات البارزة والجراحين في الجامعات المصرية ووزارة الصحة.
وأشاد رئيس الجامعة بقسم الجراحة في كلية الطب الذي يعد أحد مؤسسيه وأعضاء هيئة التدريس فيه ويضم عددا كبيرا من أعضاء هيئة التدريس والجراحين المرموقين محليا ودوليا. وأشار إلى أن القسم يشهد تطوراً مستمراً. نتميز بوجود العديد من الكوادر الطبية المتميزة المدربة على إجراء العمليات الجراحية المختلفة وعمليات المناظير وأدق جراحات التجميل والأورام والأطفال.

كما أشاد القصيد بالمحتوى العلمي الذي قدمه المؤتمر وأنشطة المؤتمر المتنوعة وورشة العمل التي سبقت المؤتمر، مضيفا أن مؤتمر القسم يعد من أنجح المنتديات العلمية المستمرة على مر السنين، حيث قدم خلاله أحدث الابتكارات. . الطرق الجراحية في العالم، وكذلك أحدث نتائج الأبحاث العلمية في هذا المجال بجامعة المنوفية والجامعات الأخرى. مصري

ودعا رئيس الجامعة إلى ضرورة استمرار الأنشطة العلمية والبحثية على مدار العام والحرص على مواكبة التطور المستمر الذي يشهده العالم في مجال التشخيص والعلاج والاستفادة من توصيات المؤتمرات العلمية. آملين أن يخرج المؤتمر بتوصيات مهمة وقابلة للتطبيق.

ورحب الدكتور حازم صالح بضيوف المؤتمر وأكد على أهمية دور كلية الطب وأقسامها المختلفة في الارتقاء بالخدمة الطبية بالمنطقة، وأشار إلى أن الجامعة تقدم كل الدعم للبحث العلمي في المجال الطبي، مما له العائد على تحسين الخدمات الصحية، وإدخال كل ما هو جديد في مجال البحث العلمي.

كما شكر الدكتور محمد النعماني رئيس الجامعة الدكتور أحمد القاصد على دعمه الدائم لكلية الطب والمستشفيات الجامعية، وهنأ قسم الجراحة على تنظيم المؤتمر، وأكد على أهمية المؤتمرات العلمية. في نقل الخبرات ومواكبة التطور المستمر الذي يشهده العالم في مختلف التخصصات.

وأكد الدكتور أحمد الكريش في كلمته موافقته على أن يكون عضو هيئة التدريس في كلية الطب وعضو هيئة الأطباء في النافتا، مما يدل على أنه خلال الفترة المقبلة ستكون هناك أوجه إضافية للتعاون بين النقابة. وجامعة الجامعة القطاع الطبي بدعم من رئيس الجامعة الدكتور أحمد القصيد.

وأضاف الدكتور أيمن عمر أن المؤتمر ناقش من خلال 3 لقاءات علمية 15 دراسة ومحاضرة تناولت الحديث في مجال الجراحات المختلفة ومن بينها جراحات أورام الزائدة الدودية والمتغيرات التي تؤثر على فقدان الوزن على المدى الطويل بعد جراحات السمنة المفرطة و تسرب المعدة بعد عملية تكميم المعدة، وآخر ما توصل إليه علاج الساق لمرضى السكر، وعلاج فشل توصيل الشرايين.
وأوضح أنه تم خلال الورشة التي سبقت المؤتمر إجراء عمليات جراحية بالمنظار بمهارة عالية لتدريب الأطباء الشباب.

وحضر المؤتمر عدد كبير من أساتذة وأطباء الجراحة، وقد أثريت اللقاءات العلمية للمؤتمر بالمناقشات التي تلت عرض الأبحاث لتبادل الخبرات العلمية والسريرية.