أعلن وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيغورانا، اليوم الثلاثاء، عودة السفير الروسي إلى باريس، في ظل وفاة المعارض الروسي أليكسي نافالني في السجن.

وقال الوزير الفرنسي الذي يقوم بزيارة للأرجنتين: “طلبت استدعاء السفير الروسي عند الساعة 18,30” (بتوقيت باريس)، معتبرا أن “نظام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أظهر مرة أخرى طبيعته الحقيقية”. “

نقلت صحيفة “لوموند” الفرنسية عن وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيغوران قوله خلال زيارة للأرجنتين إن بلاده استدعت السفير الروسي في باريس عقب وفاة زعيم المعارضة الروسية أليكسي نافالني في السجن.

وأعلنت مدريد وستوكهولم وبرلين ولاهاي وأوسلو، الاثنين، عودة السفير الروسي إليها.

وقالت خدمة السجون الروسية إن نافالني، 47 عاماً، توفي فجأة يوم الجمعة بعد ممارسة التمارين الرياضية في سجن وولف في الدائرة القطبية الشمالية، حيث كان يقضي حكماً بالسجن لمدة ثلاثة عقود.