أعلنت مديرية بني تسوف، أن مزارعي المنطقة تعاقدوا على توريد إنتاج 34 ألف دونم من البنجر لمصنعي الفيوم وكينا، بحسب تقرير لمديرية الزراعة بالمنطقة.

وأكدت مديرية بني سوياف، في بيان لها، أن المحافظ د. محمد هاني غنيم أكد على أهمية النهوض بالقطاع الزراعي وتحقيق الأمن الغذائي والتنمية المستدامة، باعتباره أحد المحاور الستة لاستراتيجية التنمية العامة بالمنطقة، واستراتيجية حديثة للتنمية. تنفيذ طرق ترشيد استهلاك المياه وتحقيق أعلى إنتاجية للفدان مع زراعة جميع المحاصيل الزراعية على أراضي المديرية وخاصة المحاصيل الاستراتيجية، واستمرار جهود مكافحة التعديات على الأراضي الزراعية وتوريد الأسمدة و البذور لجميع الجمعيات الزراعية والقرب من المزارعين والاستجابة السريعة لمطالبهم.

جاء ذلك خلال مناقشته التقرير الذي أعده المهندس عماد كنجان وكيل الوزارة حول الجهود والأنشطة التي قامت بها أجهزة وإدارات الإدارة “خلال الفترة ما بين 14 و 20 أكتوبر من الشهر الجاري، وتضمن إشارة إلى ما يلي. حول أعمال قطف وبيع محصول القطن المحلي بالمنطقة، مع إقامة ندوة تدريبية”. قدم مركز بني تسوف للتحضيرات اللازمة لموسم زراعة محصول القمح ومراقبة محصول فول الصويا لشريف باشا مركز تجميع حيث تم توفير ما يقارب 26,750 طناً.

فيما نفذ قسم المكافحة حملة لضبط السوق المحلي للمبيدات والأسمدة بالمديرية، بالإضافة إلى زيارة المحاصيل في مراكز بيبا وإهنسيا وسمسطا وناصر خلال الفترة المذكورة، لغرض مراقبة وفحص فصل الصيف. الحصاد وأوصى بالمعالجات اللازمة، فيما نفذ المدير عمليات رصد ميدانية وندوات توعوية ودورات إرشادية في عدد من قرى المديرية لتوعية المزارعين ضمن مبادرة “عزرا” بالتنسيق مع عدة مؤسسات في المجتمع المدني، كما وكذلك رصد محاصيل السكر في قرى النويرة والشناوية والرياض بالباشا وبني بشيت بالإضافة إلى تسوية الليزر لأكثر من 5000 دونم وتتبع موقع المناطق المكلفة بتوريد البنجر إلى مصنعي الفيوم وكينا حيث العقد 34 ألف دونم من إجمالي 34 ألف و370 دونماً “المستهدفة”.

وتضمن التقرير جهود إدارة حماية الأراضي الزراعية في التصدي لغزوات الأراضي الزراعية، حيث تمكنت من تنفيذ التخلص من 150 حالة تعتبر في المهد، بمساحة إجمالية تزيد عن 7 دونماً في قرى القضاء، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها بهذا الخصوص، وفيما يتعلق بنظام بطاقة الفلاح فقد بلغ عدد المحافظ المسجلة 234,400 من إجمالي عدد الحائزين 255,308 حاملاً.

كما لوحظ أن إدارة البستنة قامت بتسوية عدد من الشكاوى، وفحصت المحاصيل البستانية من فواكه وخضروات ونباتات طبية وعطرية، فيما نظرت إدارة الأراضي والمياه عدداً من شكاوى المواطنين بخصوص بعض المجاري المائية، وأنشأت خطة السياسة المائية الزراعية للمحاصيل التي نمت بالفعل وتلك التي سيتم زراعتها، بعد 15 يومًا، قم بتطبيق معزز مائي على كل نمو.