قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، إن العملية العسكرية في قطاع غزة ستستمر حتى صدور أوامر جديدة، بحسب ما نقلت سكاي نيوز عربية.

أفادت وسائل إعلام أن شاحنات المساعدات الإنسانية المحملة بالمعدات الطبية والأدوية والإمدادات بدأت بالدخول إلى قطاع غزة عبر معبر رفح.

وقصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي المستشفى الأهلي المعمداني في غزة، وأدى الهجوم إلى سقوط مئات القتلى والجرحى.

وذكرت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أنه لا يوجد اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب غزة، وأن الاتفاق يتضمن طرد الأجانب مقابل دخول المساعدات.

وأعلنت مصادر إسرائيلية وقف إطلاق النار جنوب قطاع غزة اعتبارا من الساعة التاسعة صباحا للسماح للمواطنين بالخروج عبر معبر رفح.

وتم الاتفاق على وقف إطلاق النار بين مصر وإسرائيل وأمريكا في جنوب قطاع غزة يوم الاثنين عند الساعة التاسعة صباحا، بالتزامن مع إعادة فتح معبر رفح.

وشنت حماس هجوما بـ100 صاروخ على مدينة سديروت.

وأعلنت كتائب القسام مقتل قائد كتيبة الاتصالات في جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت حماس إن نشطائها شاركوا في اشتباكات عنيفة داخل إسرائيل.

وأعلن حزب الله اللبناني إطلاق قذائف صاروخية وقذائف موجهة باتجاه إسرائيل.

وذكرت وسائل إعلام أن عشرات الصواريخ أطلقت من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي إن مسلحين من غزة دخلوا الأراضي الإسرائيلية.

وأعلنت وسائل إعلام إسرائيلية أن حركة حماس أسرت أكثر من 53 جنديا ومستوطنا إسرائيليا.